ذاكرة وأماكن

أهم معالم المغرب السياحية

أصبح المغرب مقصدا سياحيا لملايين السائحين سنويا حول العالم، حيث غدا مقصدا للسياح الذين يفكرون في زيارة أحد دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بغرض السياحة، وقد استطاع المغرب تحقيق ذلك بفضل ما يزخر به من معالم سياحية ومواقع أثرية تاريخية شاهدة على الامبراطوريات المغربية العظيمة التي تعاقبت على حكم المغرب، وما خلفته من صروح عمرانية تختزل قرونا من العبقرية المغربية في فنون المعمار والزخرفة والبناء..

كما يتميز المغرب بطبيعته الغنية والمتنوعة، فقد حبا الله هذا البلد بموقع استراتيجي متميز، إذ هو في أعلى غربي القارة الافريقية صلة وصل بين قارات وتيارات ثقافية، وهيأ له من الخير العميم بحرا وبرا ما لا يتوفر في كثير من البلدان، ورزقه من التنوع في المجال البيئي ما يندهش له السائح الزائر، إذ يجد نفسه قريبا من رمال الصحراء المغربية، وبياض الثلج، ودفء البحر، وروعة الجبال، وشساعة الغابات والمساحات الخضراء في الوقت نفسه، فيكون مرتبطا بجمال هذه المناظر كلها في آن..

نقترح عليك في هذه المقالة بعض أهم معالم المغرب السياحية:

مسجد الحسن الثاني

مسجد الحسن الثاني المغرب

مسجد الحسن الثاني، مبنى تاريخي في الدار البيضاء، هو رمز افتخار ليس فقط للمدينة ولكن أيضا للمغرب نفسه، يعود تاريخ بنائه إلى عام 1993، بهندسته المعمارية المذهلة.

صومعة حسان

صومعة حسان

صومعة حسان هي أحد الأبنية التاريخية للعاصمة المغربية الرباط التي شيدت في عهد الدولة الموحدية، بنيت «صومعة حسن» بأمر من الخليفة الموحدي يعقوب المنصور سنة 1197.

مسجد القرويين

مسجد القرويين فاس

من أعرق الجامعات في العالم، ومن أبرز المآثر التاريخية التي تفتخر بها مدينة فاس العاصمة العلمية والروحية للمملكة المغربية، بني مسجد القرويين عام 857 بعد الميلاد، وكان أحد أكثر الجامعات تميزا في العصور الوسطى.

جامع الكتبية

جامع الكتبية بمدينة مراكش المغرب

هي من أعرق المعالم الحضارية في تاريخ المغرب، يتواجد مسجد الكتبية في قلب مدينة مراكش الحمراء، بالقرب من ساحة جامع الفنا، وتسمية المسجد مشتقة من “الكتبيين”، اشتق اسم المسجد من الكتبيين، وهو اسم سوق لبيع الكتب، الذي يعتقد أنه كان قريبا من الجامع.

مدرسة بن يوسف

مدرسة بن يوسف مراكش المغرب

كانت مدرسة بن يوسف جامعة إسلامية في مراكش بالمغرب، سميت على اسم السلطان المرابطي علي بن يوسف، تتميز بعمارتها المذهلة، المربعات والأعمدة مصقولة بالرخام مع الخشب، شيدها السلطان أبو الحسن المريني في القرن الرابع عشر، وأعيد بناؤها في القرن السادس عشر في عهد الدولة السعدية عام، ومازالت إلى الآن تحافظ على جميع عناصرها البنائية وعلى هيكلها العام.

تعتبر مدرسة بن يوسف تحفة فنية من المعمار الأصيل، وسجلا يؤرخ للفن المغربي في عهد السعديين، وعلامة ازدهار حضاري مغربي غارق في التاريخ. تم إغلاق المدرسة وتجديدها ثم فتحها كدليل سياحي.

قصر الباهية

قصر البديع

قصر الباهية من القصور التاريخية في مدينة مراكش بالمملكة المغربية، أنشأه الوزير أحمد بن موسى الشرقي البخاري المعروف بـ باحماد في القرن التاسع عشر، وكان وزيرا للسلطان عبد العزيز بن السلطان المولى الحسن الأول.

Bahia Palace

 القصر قطعة فنية تعكس التاريخ المغربي وتحفة معمارية ساحرة تصف تقدم فنون العمارة المغربية، والتقاليد القديمة لشعب مراكش وأنماط حياتهم.

باب المنصور العلج

باب المنصور لعلج مكناس

باب المنصور لعلج من أجمل بوابات العالم، يعتبر أجمل وأضخم باب بشمال إفريقيا، صممه وبناه أحد العلوج، الذين خدموا المولى اسماعيل والذي لا نعرف عنه أكثر من اسمه “المنصور لعلج”، ويعتبر من أهم المعالم التاريخية لمدينة مكناس، بني بناء على طلب السلطان العلوي مولاي اسماعيل وهو مطل على ساحة الهديم، الباب كبير الحجم بفتحة عرضها 8 أمتار، ومزين بزخارفه الملونة على الخزف والفسيفساء متعدد الألوان.

الوسوم

اترك تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق