ذاكرة وأماكن

معنى اسم وليلي Volubilis

اقرأ في هذا المقال
  • تاريخ وليلي
  • معنى وليلي في اللغات اللاتينية
  • معنى وليلي في اللغة الأمازيغية

إن اسم «وليلى» بألف مقصورة أو «وليلي» بياء في آخره (وكلاهما في اجتهدنا جائز في صرف الأمازيغية) اسم تحمله مدينة شهيرة في منطقة شمالي المغرب غير بعيدة بعدا كبيرا عن طنجة، ما تزال آثارها الرومانية قائمة.

تاريخ وليلي

كانت وليلي عاصمة الملك الأمازيغي الموري يوبا وسمتها الإدارة الاستعمارية الرومانية بلدية في عهد الإمبراطور كلاوديوس عام 44 بعد الميلاد، وكانت محل نزول إدريس بن عبد الله الداخل من المشرق بعد وقعة فخ عام 169 هـ، وكان قد مَرَّ بطنجة قبل أن يُستضاف بوليلي عند زعيمها البربري إسحاق بن عبد الحميد الأوْرَبي.

أدى ذلك الماضي الروماني لوليلى إلى عناية خاصة بها من جهة البحث الأثري الأوربي، وفي سياق البحث الشامل في ذلك الماضي، طرحت الأسئلة حول معنى اسمها وهو في رسمه في النصوص اللاتينية فولو بيليس Volubilis. لأن معنى هذا الاسم قد اندرس اليوم ما اندرس معنى اسم طنجة، فإذا سئل عنه عارف بالأمازيغية كان أول ما يخطر في فكرته هو أن الواو في أول الإسم تفيد النسبة والاسم المنسوب إليه هو «أليلي» الذي هو شجر الدفلى وكان المحلة تسمى «ذات الدفلى» أو وادي الدفلى. إذ يحاذيها شعب من شجرها الدفلى.

معنى وليلي في اللغات اللاتينية

غير أن الباحث جودان A . Jodin الذي جمع زبدة الأبحاث المتعلقة بوليلي في كتابه «وليلي عاصمة يوبا» «Volubilis Regia Tubae» يستهزيء من تأويل معنى فولوبيليس إلى ما له علاقة بالدفلى، ولا يلتفت إلى اشتقاق أمازيغي بالمرة، بل يبحث حل لمشكل دلالة الاسم بعيدا عن المنطقة التي ينتمي إليها، وذلك باللجوء إلى لغات متعددة في حوض البحر المتوسط ويخلص إلى نتيجة مجملة بقوله:

وأخيرا، ماذا تعني فولوبيليس Volubilis ؟ إن كل محاولة شرح تعتمد الاشتقاق مجازفة مادام الأمر يتعلق باسم سابق عن العهد اللاتيتني، ويمكن مع ذلك أن ندرك بأن العلماء المختصين يعطون دلالة تضاريسية جبلية Oronymique للجذر فول Volvul، إذ يمكن أن يعطي معنى «العلو والمرتفع والجبل». أما الجذر إلِ ili فمعناه في اللغة الإيبيرية ibére يكاد يكون مقطوعا به، فهو «المكان المعمور، المدينة». ثم إننا لا نستطيع أن نستبعد استبعادا تاما الجذر « بِل » bil، ولكن اعتماده يقتضي البحث في وظيفة حرف الباء b ( كأساس في هذا الجذر).

ومهما يكن، فإن التفسير على أساس : « مدينة الجبل » قد يكون مرضيا لاسم مركب من ( فولو – ب ـ إل ( س )) (Volu – b-ili (S. وإنما نقترح هذا المعنى مشفوعا بما يلزم من التحفظ، حيث لا نستطيع تقديم ترجمات صالحة أخرى » (Volubilis Regia Tubae, p. 32 ).

معنى وليلي في اللغة الأمازيغية

إن الرجوع إلى الأمازيغية يؤكد ما استنتجه جودان من لغات متوسطية أخرى من كون الجذر في اسم «وليل» أو Volubilis يدل على معنى العلو، ولكن هذا المرجع الأمازغي يرشدنا إلى أن الجذر الصحيح هو اللام المضعفة «لّْ» وهي مفككة في وليلي، أما حرف الفا vo فهو منقلب عن واو الصفة أو النسبة، بينها قد تكون الباء بين اللامين مجرد حرف اقتضته الصيغة اللاتينية بين حرفين متماثلين (lu – bi – li)، أما حرف السين (S) في الأخير فهي زيادة إغريقية – لاتينية أُلصفت بأواخر أسماء عدد من المدن كما في (Tingis).

إذا أردت أن تقول بالأمازيغية: ارفع ( فعل «رفع» في صيغة الأمر) فإنك تقول: « أَلّْ » وأَلَّلْ من المصدر، والمكان المرتفع هو «أَلَّا» وهو من أسماء الأماكن في الأطلس الغربي.

وإذا أردت أن تقول: «طار» قلت «يُيّْلْ» والطائر هو أَيْلَلْ، وأولِلْ هو المكان المرتفع وهو من أسماء الأماكن، وشائعه في المجال المصمودي «أوْرِزْ» بإبدال اللام، راءا كما هو وارد. وأَوْرِزْ هو المرتفع والأكمة وطرف الجبل إلخ. و «أمليل» هو السفح والمنحدر عامة. «وأم» التي في «أمليل» تفيد الصفة عند المصامدة، وتقابلها «الواو» التي في أول «وليلي»، وتفيد نفس الشيء وهي على ما يبدو أقدم منها.

هكذا يتبين أن الجذر يُلّْ في الأمازيغية يلتقي مع الجذر vol في لغات متوسطية ليعني الارتفاع والعلو والطيران، فالأحرى أن تؤتي إلى أصل معنى وليلي من جهة الأمازيغية، فيكون معناها السفح أو المرتفع، وبالتالي فمعنى وليلي هو المكان المرتفع.

المصدر
أحمد توفيق، "حول معنى إسم طنجة"
الوسوم

اترك تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق